منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى

أدب.فن.ثقافة.تحقيقات .تقارير.حوارات.رياضة
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أغرب إجابات طلاب الجامعات المصرية فى الامتحانات وتثير سخرية على مواقع التواصل الإجتماعى.. وزير النقل اقسم بالله زيادة أسعار تذاكر السكة الحديد في مصلحة المواطن الغلبان .. الطقس السىء اغتال ثلاث سيدات يجرين وراء لقمة عيشهن فى كفر الشيخ ولا يجدن مكانا للدفن.. أحمد موسى يمارس العهر الإعلامى ويدعى أن مبارك حدثه بأن "عنان"رجل امريكا فى مصر..حزب الوفد يقرر غدا اشتراكه فى انتخابات الرئاسة من عدمه ..الهيئة الوطنية للإنتخابات : آخر يوم لإجراء الكشف الطبى اليوم ولم يتم تمديده ..مدرس ابتدائى يضرب زميلته الأخصائية الإجتماعية بانشاص ..الشاعر العراقى كريم السلطانى وقصيدة : لاتعتذر..صدر عن منشورات المتوسط ديوان : آلاء حسانين ترتجف

الكاتب العراقي سعد الساعدي يكتب عن : الانتخابات العراقية ج/١ .. مُصافَقات ..الكاتب المصرى عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : الطريق إلى فرساي ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : في تحية الميدان.. وبهية ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : الحكيم يموت مرتين.. صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة ..محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار..انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة ..طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر ..برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في إنهاء خلاف بين عائلتين ..القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية ..الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ.."الزرقا" مهدد بالهبوط فى الممتاز "ب " ..الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى ..محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى ..رئيس نادى مصر المقاصة يصف جماهير الأهلى بالغوغاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى
السبت 27 يناير 2018, 3:03 am من طرف Admin

»  الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى
السبت 27 يناير 2018, 2:57 am من طرف Admin

» الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ
السبت 27 يناير 2018, 2:12 am من طرف Admin

» القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية
السبت 27 يناير 2018, 2:05 am من طرف Admin

» برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في انهاء خلاف بين عائلتين
السبت 27 يناير 2018, 1:53 am من طرف Admin

»  طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر
السبت 27 يناير 2018, 1:35 am من طرف Admin

»  انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة
السبت 27 يناير 2018, 1:25 am من طرف Admin

» محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار
السبت 27 يناير 2018, 1:17 am من طرف Admin

»  صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة
السبت 27 يناير 2018, 1:06 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى

شاطر | 
 

 (المنتدى) يحاور أمين محمود أصغر مرشح لجائزة نوبل :-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 553
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 47
الموقع : المنصورة

مُساهمةموضوع: (المنتدى) يحاور أمين محمود أصغر مرشح لجائزة نوبل :-   الثلاثاء 29 يونيو 2010, 10:59 am

(المنتدى) يحاور أمين محمود أصغر مرشح لجائزة نوبل :-
لغة البرانـكا .. لغة التواصل بين الأصم والكفيف عن طريق الأيدى
رغم حداثة عمره ودراسته بكلية الصيدلة ونشأته فى قرية سلامون القماش مركز المنصورة إلا أنه مرشح لنيل جائزة نوبل .. وإذا حدث ذلك فسيكون أصغر شاب يحصل عليها .. فهذا الشاب الذى لم يتعد عمره العشرون عاما ًإلا أنه رسم لنفسه حياة خاصة بعيدا ً عن بنى جيله .. مما أعطاه الميزة فى مقابلة السيدة الفاضلة سوزان مبارك وأثنت عليه وتبناه محافظ الإقليم اللواء سمير سلام .. الوفاق .. تحاور أمين محمود أصغر مرشح لنيل جائزة نوبل بالمنصورة
• بداية نود أن تحدثنا عن أول مؤلفاتك ..
• كتاب يحمل عنوان30 قانون للمذاكرة الفعالة..وجاء نتيجة رغبتى فى أن أصبح أول دفعتى .. فدونت كل ملاحظاتى على أفضل طرق المذاكرة وإطلعت على بعض الكتب الأجنبية التى تهتم بشرح أفضل طرق للمذاكرة حتى شجعنى أحد المدرسين وطبع الكتاب على نفقته .. وكان هذا الكتاب طريقى الى الكتاب الثانى .. دليل الطالب العبقرى .. واحتوى على بعض العناوين المثيرة والغريبة ..فعلى سبيل المثال .. كيفية المذاكرة بإستخدام حاسة الشم .. وتعتمد على إستخدام عطر معين أثناء مذاكرة مادة معينة تثير الذاكرة عند إستخدام هذا العطر مرة أخرى وينشطها .. وهناك بعض العناوين الأخرى أيضاً مثل ..كيف يساعدنا القمر فى سهولة الحفظ.. وطريقة المذاكرة تقى من مرض السكر .. والكثير من هذه العناوين التى تثير الإستغراب .
• من هم أبرز الشخصيات الذين قابلتهم فى تلك المرحلة ..
• كانت أولى مقابلاتى مع السيدة الفاضلة سوزان مبارك فى مكتبة مبارك بالمنصورة وأثنت على الكتاب .. والدكتور إبراهيم الفقى الذى قدم كتابى الثانى وهو شخص اكن له كل الإحترام والتقدير وأيضاً اللواء سمير سلام محافظ الدقهلية .
• على ذكر اللواء سمير سلام .. نود أن تحدثنا عن علم الدنيا تولوجى ..
• علم .. الدنيا تولوجى .. علم المعلومة ..حديث جداّ ..أنا مؤسسه ولدى وثيقة من وزارة الثقافة بذلك وتعادل براءة الإختراع ..ويرتكز على ثلاثة فروع..الأول يهتم بإدخال المعلومة فى الذاكرة وكذلك قواعد إخراج المعلومة من الذاكرة.. والثانى .. هو تاثير المعلومة على فسيولوجيا الإنسان مثل النكتة.. هى فى الأساس معلومة .. تؤدى للضحك .. والسخرية تؤدى للغضب ..والثالث يتناول كيفية تحويل المعلومة إلى مفهوم يؤدى إلى تكوين سلوك ..والسلوك فى التكرار يتحول إلى العادة ..والعادة إلى طبع..فالعلم بإختصار يهتم بكيفية تغيير السلوك عن طريق تغير المفاهيم..وتغير المفاهيم يبدأ من طرق عرض المعلومة هذا هو جوهر هذا العلم .
• كيف تمكنت من تأسيس هذا العلم الجديد ..
• قمت بمطالعة كل العلوم التى تختص بالمعلومة ..كعلوم الذاكرة والممكن .. محاكاة الطبيعة .. اللغويات .. السمنتيك .. الدلالة. فسيولوجيا الصوتيات.. علم التشكيل ..علم البلاغة.
• ماهى تطبيقاته العلمية ؟
• عن طريق هذا العلم سيتمكن الطالب من مراجعة منهج كامل فى ثوانى وسيحدد أيضاً.. ماهى المعلومة القابلة للنسيان والقواعد التى تحكم المعلومة بأنها قابلة للنسيان ..وكيفية تحويل المعلومة المكتوبة إلى معلومة مرسومة.. وأهم تطبيقاتها .. إيجاد لغة للتواصل بين الأصم والكفيف .
• كيف تمكنت من إيجاد لغة مشتركة بين الأصم والكفيف..
• قمت بتعلم لغة الإشارة وطريقة ..برايل فى القراءة للمكفوفين وقرأت عن لغة الحيوان وكيف تتواصل .. فهناك بعض الحيوانات لا تبصر وأخرى لاتسمع وتتواصل فيما بينها .. لذا كان لدى يقين أنه لابد وأن تكون هناك وسيلة للتواصل بين الأصم والكفيف والتى سوف تنجح فى إيجاد التواصل بين ربع مليون أصم وعشرات الملايين من المكفوفين .
• هل كانت هناك تجربة عملية أم أنه مازال مشروعاً نظرياً..
• طبعا كانت هناك تجربة علمية ناجحة عايشها معى اللواء سمير سلام محافظ الدقهلية وأود شكره على صفحات جريدتكم الغراء.. فهو الذى وفرلى الشخص الأصم وجمعية رسالة وفرت الشخص الكفيف .. وحصلت على توثيق من وزارة الثقافة للغة البرانكا .. وهى وسيلة التواصل بين الأصم والكفيف عن طريق الأيدى .
• ربما يتساءل البعض .. ماهو العائد عليك من هذا ..
• أى علم فى مراحله الأولى ..يكون انجازه بطىء .. وعندما تمر عليه مراحل عديدة تكون انجازاته حقيقة ملموسة .. أ ما العائد الشخصى لى .. فأود أن أشير إلى أن لغة البرانكا جعلتنى مرشحا للحصول على جائزه نوبل للسلام.
• أنت طالب بكلية الصيدلة فهل ملائمة لميولك ..
• بالطبع لا .. فالكلية بالرغم من أنها من كليات القمة إلا أنها تعانى ما تعانيه العملية التعليميه فى مصر من انهيار أو ربما إختناق إن صح التعبير وبصراحه التزامى بالكلية إجتماعى ليس إلا .
• كلمة توجهها للشباب ..
• كلمة لهم هى فكرة كتابى الجديد ..ماذا ستفعل بعد التخرج .. وهو ببساطة يدور حول أننا يجب أن نخرج من دائرة التقليد إلى دائرة الإبداع .

واجهه / على صلاح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elzamanelmasry.com
 
(المنتدى) يحاور أمين محمود أصغر مرشح لجائزة نوبل :-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: