منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى

أدب.فن.ثقافة.تحقيقات .تقارير.حوارات.رياضة
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أغرب إجابات طلاب الجامعات المصرية فى الامتحانات وتثير سخرية على مواقع التواصل الإجتماعى.. وزير النقل اقسم بالله زيادة أسعار تذاكر السكة الحديد في مصلحة المواطن الغلبان .. الطقس السىء اغتال ثلاث سيدات يجرين وراء لقمة عيشهن فى كفر الشيخ ولا يجدن مكانا للدفن.. أحمد موسى يمارس العهر الإعلامى ويدعى أن مبارك حدثه بأن "عنان"رجل امريكا فى مصر..حزب الوفد يقرر غدا اشتراكه فى انتخابات الرئاسة من عدمه ..الهيئة الوطنية للإنتخابات : آخر يوم لإجراء الكشف الطبى اليوم ولم يتم تمديده ..مدرس ابتدائى يضرب زميلته الأخصائية الإجتماعية بانشاص ..الشاعر العراقى كريم السلطانى وقصيدة : لاتعتذر..صدر عن منشورات المتوسط ديوان : آلاء حسانين ترتجف

الكاتب العراقي سعد الساعدي يكتب عن : الانتخابات العراقية ج/١ .. مُصافَقات ..الكاتب المصرى عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : الطريق إلى فرساي ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : في تحية الميدان.. وبهية ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : الحكيم يموت مرتين.. صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة ..محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار..انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة ..طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر ..برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في إنهاء خلاف بين عائلتين ..القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية ..الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ.."الزرقا" مهدد بالهبوط فى الممتاز "ب " ..الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى ..محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى ..رئيس نادى مصر المقاصة يصف جماهير الأهلى بالغوغاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى
السبت 27 يناير 2018, 3:03 am من طرف Admin

»  الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى
السبت 27 يناير 2018, 2:57 am من طرف Admin

» الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ
السبت 27 يناير 2018, 2:12 am من طرف Admin

» القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية
السبت 27 يناير 2018, 2:05 am من طرف Admin

» برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في انهاء خلاف بين عائلتين
السبت 27 يناير 2018, 1:53 am من طرف Admin

»  طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر
السبت 27 يناير 2018, 1:35 am من طرف Admin

»  انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة
السبت 27 يناير 2018, 1:25 am من طرف Admin

» محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار
السبت 27 يناير 2018, 1:17 am من طرف Admin

»  صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة
السبت 27 يناير 2018, 1:06 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى

شاطر | 
 

 مقــــــــــــــــــالات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 553
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 47
الموقع : المنصورة

مُساهمةموضوع: مقــــــــــــــــــالات   السبت 03 يوليو 2010, 9:13 am

lol! حلم العمر
بحبك يامصر ، بحبك وحبك مالى كيانى ، بحبك وحبك بيجرى فى شريانى ، بحبك وحبك بيهز وجدانى ، بحبك ونفسى كل واحد فيكى يعرف كلمة بحبك ، معنى وروح ، عمل واداء ، فكر وعطاء ، وتأثير وبناء ، وبذل وتضحية وفداء ، ونفع للغير وعمل الخير ، ووحدة وكرامة ، وعزة وإخلاص ، ....
كلمات لو تابعناها ما انتهينا ، و لكنه لحظة انفعال وانسجام اصابتنى بان مشاهدتى لفيلم حلم العمر لم اشاهدة منذ البداية وارى هذه من الله منة ونعمة اذ يختصنى بالجزء المفيد من الفيلم واحصل على النتيجة التى من اجلها كان العمل .
ورغم انى اعلم ان التمثيل ليس حقيقة الا انه تتملكنى مشاعر معينة كانى اشاهد واقع حيث ان اسقط كل المعانى على الواقع المعاش ، فالفيلم تدور قصتة حول شاب بسيط من الفئة الفقيرة المطحونة اهلته قدراتة لكى يصل الى نرمز بطولى ولكن من باب الحبكة الدرامية لابد ان يكون فى العمل قصة حب وكان المشاهد اذا لم ياخذ هذة الجرعة لن يشاهد الفيلم ولن ينجح العمل الفنى ، وقم العمل على النتافس بين عمل البطل واجتهاده للفوز من أجل الوصول الى مكانه تجعله اهلا للفوز بمحبوبته ، ويحقق البطل الفوز على عده مستويات حتى يصل الى البطولة العالمية ، وقبل أن يلعب مباراة البطولة يأتيه خبر وفاه من كان يحرص على الفوز من أجلها ، وعندئذ يفقد الأمل والهدف والغاية التى كان يعمل من أجلها ، وهنا جاء دور المدرب ليذكره بالأهل والجمهور والوطن وذكره انه ليس ملكا لنفسة او اهدافة الخاصة ، لما هو ملكا للناس الذين ينتظرون منه النصر لمصر ، ويكاد ينهار ويفقد القدرة على الإنتصار ، وإذا بصوت طفولى بريء – صوت أخته – يغنى ويهتف بإسم مصر ويتحرك الجمهور خلفها بشكل جماعى يهتف ايضا باسم مصر ويكررها مرات فيبعث هذا الهتاف فى نفسة رغبة الفوز وفى حسدة قوة للمواجهه ، فيهجم هجمه الفارس الذى لايخاف المخاطر ويستصغر خصمة ، ويتحول هدفة الخاص الى هدف سامى عام وهو عزة مصر ورفع اسم مصر وخصوصا ان الخصم كام من الدولة التى يعتبرها العالم الأقوى أمريكا ، وكان الفيلم يريد ان يبعث برسالة ال كل مصرى فى أى مجال أو عمل انك اذا اخلصت فى العمل واخلصت نيتك لكى ترفع راية بلدك فسيكون لك ماتريد وستظهر على أى قوة مهما على صيتها ، وظهر نجمها ، المهم ان نخلص ونجتمع على قلب واحد تجمعنا هموما واحدة وهمة واحدة عندها فعلا سيكون لنا مانريد فإذا الشعب يوما أراد الحياة ......... فلابد أن يستجيب القدر .
أحلام الجندى
...........................................................
طبقات الشعب المصرى
فى دراسة مستفيضة لطبقات الشعب المصرى وجد أنها على الترتيب الأتى من الأدنى للأعلى ..
طبقة المتسولين – طبقة المعوزين – طبقة الفقراء – طبقة الكاد – طبقة محدودى الدخل – الطبقة الوسطى – طبقة الستر – طبقة عالم الوفرة – طبقة الأغنياء – طبقة الاثرياء – طبقة المليونيرات – طبقةالمليارديرات – طبقة القارونية – الطبقة المعذبة .
طبقات متعددة سنذكرها عند الحديث عن كل منها :
- طبقة المتسولين .. هم الأغبياء فى أثواب الشحاذين يجمعون المال ولا يستمتعون به كالحى الوجوه فى الطلب ، يموت وقد ترك ماجمع لخايب الرجا والمتعوس .
- طبقة المعوزين .. وهو الشحاذ الذى لايتسول فينتظر فى بيته حتى تاتيه الصدقة ولا يمنع من ان يطلبها ولكن بحياء لايجمع المال ويعيش على ماياتيه 0
- طبقة الفقراء .. تلك الطبقة المحتاجة لكنها لاتعلن عن نفسها فإذا ما عرفت واتى اليها الرزق لاترفضه لكنها تتعفف ويحسبهم الجاهل اغنياء وهم فىحاجة للمساعدة .
- طبقة الكاد .. وهذه الطبقة تعيش فى المنطقة الوسطى بين طبقة الفقراء ومحدودى الدخل لايطلبون ولا يقبلون الصدقات يحاولون العيش بما هو متاح ليس لهم تطلعات الا الستر فى الدنيا والاخرة وحفاظ ماء الوجه.
- طبقات محدودى الدخل .. وعلى راسهم الموظفين والعمال المحتكرون من الحكومة واصحاب رؤوس الأموال ، يأك ويشرب ويلبس لكن ليس كالسادة وخولم يرتقى بعد الى هذة الدرجة يعمل كثيرا ويكسب قليلا له تطلعات أهمها أن يودع طبقته ويتحرر من قيد الدخل المحدود وهؤلاء هم غالب المصريين .
المهندس محمد سلطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elzamanelmasry.com
 
مقــــــــــــــــــالات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: