منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى

أدب.فن.ثقافة.تحقيقات .تقارير.حوارات.رياضة
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

أغرب إجابات طلاب الجامعات المصرية فى الامتحانات وتثير سخرية على مواقع التواصل الإجتماعى.. وزير النقل اقسم بالله زيادة أسعار تذاكر السكة الحديد في مصلحة المواطن الغلبان .. الطقس السىء اغتال ثلاث سيدات يجرين وراء لقمة عيشهن فى كفر الشيخ ولا يجدن مكانا للدفن.. أحمد موسى يمارس العهر الإعلامى ويدعى أن مبارك حدثه بأن "عنان"رجل امريكا فى مصر..حزب الوفد يقرر غدا اشتراكه فى انتخابات الرئاسة من عدمه ..الهيئة الوطنية للإنتخابات : آخر يوم لإجراء الكشف الطبى اليوم ولم يتم تمديده ..مدرس ابتدائى يضرب زميلته الأخصائية الإجتماعية بانشاص ..الشاعر العراقى كريم السلطانى وقصيدة : لاتعتذر..صدر عن منشورات المتوسط ديوان : آلاء حسانين ترتجف

الكاتب العراقي سعد الساعدي يكتب عن : الانتخابات العراقية ج/١ .. مُصافَقات ..الكاتب المصرى عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عن : الطريق إلى فرساي ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : في تحية الميدان.. وبهية ..الكاتب اللبنانى الكبير طلال سلمان يكتب عن : الحكيم يموت مرتين.. صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة ..محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار..انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة ..طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر ..برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في إنهاء خلاف بين عائلتين ..القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية ..الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ.."الزرقا" مهدد بالهبوط فى الممتاز "ب " ..الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى ..محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى ..رئيس نادى مصر المقاصة يصف جماهير الأهلى بالغوغاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محامى المستشار هشام جنينه :الداخلية تتواطأ فى انقاذ موكلى
السبت 27 يناير 2018, 3:03 am من طرف Admin

»  الاعتداء على المستشار هشام جنينه بالسنج والمطاوى
السبت 27 يناير 2018, 2:57 am من طرف Admin

» الدكتور مصطفى يوسف اللداوي يكتب عن : غزة تستصرخُ الثوارَ وتستغيثُ الأحرارَ
السبت 27 يناير 2018, 2:12 am من طرف Admin

» القبض على 3 أشخاص بكفر وهدان بشربين يشتبه بتورطهم فى أعمال إرهابية
السبت 27 يناير 2018, 2:05 am من طرف Admin

» برافو ..رئيس مباحث الزرقا.. نجح في انهاء خلاف بين عائلتين
السبت 27 يناير 2018, 1:53 am من طرف Admin

»  طن ونصف حديد أودت بحياة حارس شونة ميت غمر
السبت 27 يناير 2018, 1:35 am من طرف Admin

»  انقلاب سيارة محملة بالرمال على مزلقان للسكك الحديدية بالمنصورة
السبت 27 يناير 2018, 1:25 am من طرف Admin

» محافظ الدقهلية يتابع تداعيات الطقس السيئ شخصيا ويكلف بسرعة ازالة تراكمات الامطار
السبت 27 يناير 2018, 1:17 am من طرف Admin

»  صدر عن منشورات المتوسط : أحمد ندا يلاعب العالم بألف ممدودة
السبت 27 يناير 2018, 1:06 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى

شاطر | 
 

 الجزاء العادل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعيمة على



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 25/07/2012

مُساهمةموضوع: الجزاء العادل   الجمعة 27 يوليو 2012, 3:14 pm



يالها من ذكريات جميلة تثير بداخلى مشاعر مضطربة ، لقد اعتدت على الوقوف بتلك الشرفة لكى أتمكن من رؤيتها ، تكفينى فقط نظرة خاطفة عليها ولن أطمع فى أكثر من هذا ، انها بالنسبة لىّ كالحلم البعيد الحلم الذى لا أمل من تحقيقه فهى بالنسبة لىّ الحب والجمال والرقة التى تسلبك الارداة وتدفعك لاقتحام سجونها بكامل ارادتك وأنت فى قمة السعادة لقد كنت هكذا أراقبها كل يوم وكأننى فنان وقع فى غرام قطعة فنيه ، فراح يلازمها وأقسم ألا يفارقها وكم تمنيت أن تشعر بى .... لا لقد أقسمت الا أكون طماعا لذلك كل ما أردته بشدة هو نظرة من عينيها تلك الهالتين المقدستين
التى يهفو الجميع لكى يراهما ويتبرك بهما ولقد سعيت أنا لها وبذلت فى سبيلها كل غالى ونفيس ،ولاجلك أنتِ يامن هواها قلبى فى صمت وكأن اقدار أرادت أن تمنحنى بعض السكينه والهدوء
وأصبحتِ لىّ ... نعم لقد كانت سعادة هائلة عندما أصبحنا معا وقطعت عهدا أن أبذل كل مافى وسعى لاسعاد ملاكى الجميل
كنت غارقا فى الاحلام .. أحلام الحب والهيام ولكنى نسيت أن الرياح تأتى بما لا تشتهى السفن
وأن ذلك الحب الاحمق الذى فقج عينيه لم يكفيه عجزه هو انما سعى لكى يجعلنى فى صحبته وينقل الىّ عاهته
وصرت أتساءل كيف لم أرى هذا الجمود؟
كيف لم أنتبه على هذا المسخ القبيح الذى أصبحت فريسه له وسقطت فى شباكه؟
لقد اغرانى بتلك الزين الزائفة التى لا تبهر سوى الاغرار
ولقد نلت مع مرتبه الشرف لقب الغر الساذج
وما ان تحقق مراد تلك الزائفة حتى سقط القناع وظهر ذلك المسخ المشوه ذو النفس المريضة الذى خدعنى وخدع العديد من أمثالى
ولكنى ويالتعاستى لقد كانت من نصيب لكى أكفر عن أخطائى فهذا مصيرى ومصير كل من يسعى خلف الجمال الزائف
الجمال الخارجى
ألم أكن عاقلا لكى أنتبه لتلك الحقيقة بأن التى أحببتها ليست سوى دمية للهو فقط لا تعبأ الا بالزينة والتجميل فيالىّ من أحمق تعيس سعيت وراء سراب وتركت لخيالى العقيم أن يرسم صورة لامرأة غير واقعيه
امرأة من خيالى فماكان جزائى الا هذه اللعنة التى صارت تلازمنى حتى تحين ساعتى ولكن يبدو لى أن هذا العقاب عادل لفكرى المريض
ولذلك الحب الزائف القائم على حب الجمال الخارجى وليس الجوهر
لقد نسيت أن الجمال المادى فان
وذلك الجمال الذى أبهرنى جمال الجسد لن يصمد أمام الزمان
وسيُفنى بفعل الايام ولكن جمال النفس
الصفاء ...... النقاء
لن يقدر عليه الزمان
ولن تشوهه الايامـ
ومهما طال الزمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزاء العادل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــدى جــريــدة الزمــــــــان المصـــــــــــــرى  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: